الباحثون وصانعو القرار يناقشون التربية الوالدية ورفاه الطفل والتنمية

تحت الرعاية الكريمة لصاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر، افتتح المؤتمر الدولي لمعهد الدوحة الدولي للأسرة، أعماله في فندق سانت ريجيس الدوحة، بحضور سعادة الدكتور عيسى النعيمي وزير التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية ونخبة من صانعي السياسات والباحثين والخبراء من مختلف أنحاء العالم. ويركْز المؤتمر في نسخة هذا العام، التي تُعقد تحت عنوان "التربية الوالدية ورفاه الطفل والتنمية"، على أهمية الاستثمار في الوالدين والتربية الوالدية، وما يرتبط بهما من برامج وقوانين، بالإضافة إلى التعرف على المقاربات المختلفة التي تتبعها الحكومات في العالم، لدعم الممارسات الإيجابية للتربية الوالدية.

تحت الرعاية الكريمة لصاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر، افتتح المؤتمر الدولي لمعهد الدوحة الدولي للأسرة، أعماله في فندق سانت ريجيس الدوحة، بحضور سعادة الدكتور عيسى النعيمي وزير التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية ونخبة من صانعي السياسات والباحثين والخبراء من مختلف أنحاء العالم. ويركْز المؤتمر في نسخة هذا العام، التي تُعقد تحت عنوان “التربية الوالدية ورفاه الطفل والتنمية”، على أهمية الاستثمار في الوالدين والتربية الوالدية، وما يرتبط بهما من برامج وقوانين، بالإضافة إلى التعرف على المقاربات المختلفة التي تتبعها الحكومات في العالم، لدعم الممارسات الإيجابية للتربية الوالدية.