تمكين الأسر: طريق إلى التنمية

مؤتمر
الموضوع: تنمية
الموعد: إبريل 16, 2014, طوال اليوم - إبريل 17, 2016
الموقع: مركز قطر الوطني للمؤتمرات
إضافة إلى التقويم 2014-04-16 00:00:00 2014-04-16 24:00:00 UTC تمكين الأسر: طريق إلى التنمية QNCC QF, Ar-Rayyan, Qatar

استهدف المؤتمر الاحتفاء بالذكرى العشرين للسنة الدولية للأسرة.

ينظم معهد الدوحة الدولي للأسرة، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، مؤتمراً تحت عنوان “تمكين الأسر: طريق إلى التنمية” والمزمع انعقاده يومي 16 و17 أبريل 2014 في العاصمة القطرية الدوحة احتفاءً بالذكرى السنوية العشرين للسنة الدولية للأسرة للعام 2014.

ويأتي هذا المؤتمر استجابةً للعديد من قرارات الجمعية العامة والمجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة ذات الصلة بالسنة الدولية للأسرة في العام 1994.

وقد أعلنت الدول الأعضاء في الأمم المتحدة العام 1994 ليكون السنة الدولية للأسرة، وذلك اعترافاً بالدور البارز والإسهامات التي تقدمها الأسر في سبيل تحقيق التنمية الشاملة. كما أن أهداف السنة الدولية للأسرة، وجميع الإجراءات والفعاليات المتصلة بها، تسعى إلى تحفيز الجهود على جميع المستويات من أجل منفعة الأسر وما يصب في مصلحتها. وفي هذا السياق، فإن الذكرى السنوية العشرين المقبلة سوف تتيح فرصة أخرى لإعادة التركيز على دور الأسرة في عملية التنمية ودراسة التحديات التي تواجهها الأسر ولاقتراح السبل للمضي قدماً.

إن قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم A/Res/67/142 وكذلك قرار المجلس الاقتصادي والاجتماعي الأخير بشأن ”التحضيرات والإشراف على احتفالات الذكرى السنوية العشرين للسنة الدولية للأسرة” قد شجع الدول الأعضاء والمنظمات الإقليمية والمنظمات غير الحكومية والمؤسسات الأكاديمية على دعم، وفق ما هو مطلوب، التحضيرات للاجتماع الإقليمي حول الإشراف على الذكرى السنوية العشرين للسنة الدولية للأسرة .

إضافة إلى ذلك، فقد قامت الجمعية العامة للأمم المتحدة والمجلس الاقتصادي والاجتماعي، عن طريق لجنة التنمية الاجتماعية، بتشجيع الحكومات على بذل كل جهد ممكن من أجل دمج منظور الأسرة في عملية صوغ السياسات الوطنية.

يمثل مؤتمر الدوحة 2014 ملتقى غير حكومي، وسوف يوفر منبراً عالمياً للنقاش والحوار حيث سيتبادل صناع القرار والمنظمات غير الحكومية والخبراء والأكاديميون وغيرهم من أصحاب الشأن من جميع أنحاء العالم وجهات النظر والخبرات فيما يتعلق بمركزية الأسرة ودورها المهم في المجتمع. كما سيشدد المؤتمر على الحاجة إلى تعزيز وتمكين الأسرة بوصفها إحدى المؤسسات المعنية بمواجهة التحديات في هذا الوقت الذي يمر فيه العالم بالأزمات الاقتصادية والاضطرابات السياسية. وسيوفر المؤتمر أيضاً فرصة لتسليط الضوء على الدور البارز الذي تضطلع به الأسرة باعتبارها عاملاً نشطاً في تحقيق التنمية الشاملة .

سيتطرق المؤتمر خلال اليومين إلى أهمية وحيوية دور الأسر في خلق مجتمعات صحية. وفي هذا السياق، ستتم دراسة المكاسب والخسائر لمؤسسة الأسرة من خلال منظورات عدة، وذلك في ظل عملية التجديد والتحديث عبر الأقاليم المختلفة. كما سيتم أيضاً تحديد الإجراءات الإضافية، بما في ذلك دمج السياسات الأسرية الفعالة في استراتيجيات التنمية الوطنية والاستفادة من البحوث المتعلقة بقضايا الأسرة .

لمزيد من المعلومات يرجى زيارة المؤتمرالموقع

 

المواد الأساسية