معهد الدوحة الدولي للأسرة يقيم جلسة إحاطة بمقر الأمم المتحدة في نيويورك

نظّم معهد الدوحة الدولي للأسرة، بالتعاون مع البعثة الدائمة لدولة قطر لدى الأمم المتحدة، جلسة إحاطة للدبلوماسيين ووكالات الأمم المتحدة والصناديق والبرامج والمنظمات غير الحكومية حول موضوع مؤتمر الدوحة المقبل بعنوان "تمكين الأسر: التحديات والفرص"، وذلك يوم 13 فبراير 2014 بمقر منظمة الأمم المتحدة على هامش فعاليات الدورة الثانية والخمسين للجنة التنمية الاجتماعية بمنظمة الأمم المتحدة.

وقد تضمن برنامج جلسة الإحاطة حضور كل من سعادة السيدة علياء آل ثاني السفير والمندوب الدائم لدولة قطر لدى الأمم المتحدة، والسيدة نور المالكي المدير التنفيذي لمعهد الدوحة الدولي للأسرة، وريناتا كازمارسكا مسؤول تنسيق شؤون الأسرة لدى إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية للأمم المتحدة، والسيد أحمد الهنداوي، مبعوث الأمين العام للشباب في الأمم المتحدة، والبروفيسور ماهيلا روبيلا أستاذ التنمية البشرية والدراسات الأسرية في كلية كوينز، والسيد إيغناسيو سوسياس مدير الاتصالات والعلاقات الدولية في الاتحاد الدولي لتنمية الأسرة.

وقد ألقت سعادة السيدة علياء آل ثاني، السفير والمندوب الدائمة لدولة قطر لدى الأمم المتحدة، كلمة افتتاحية أكدت فيها على أهمية تنظيم جلسات الإحاطة من أجل التوعية وتشكيل فهمٍ أعمق بالتحديات التي تواجه الأسرة ووجهات نظر التعامل معها. كما أثنت على جهود معهد الدوحة الدولي للأسرة الرامية إلى فهم أفضل لقضايا الأسرة، بالإضافة إلى الدور الذي تضطلع به شعبة الأمم المتحدة للشؤون الاقتصادية والاجتماعية في هذا الصدد. وشدَّدت سعادة السفير على الأهمية التي توليها دولة قطر للأسرة باعتبارها وحدة أساسية للمجتمع، كما أشارت إلى الجهود التي تبذلها دولة قطر في سبيل تعزيز الأسرة منذ تنظيم مؤتمر الدوحة الدولي للأسرة في عام 2004.

ومن جانبها قامت السيدة نور المالكي، المدير التنفيذي لمعهد الدوحة الدولي للأسرة، بالتعريف بالمعهد، مؤكدةً على أن تحقيق أهداف السنة الدولية للأسرة يقع ضمن أهداف المعهد، ومشيرة إلى التحديات التي تواجه الأسرة في الألفية الجديدة والحاجة إلى اتباع نهج شامل بشأن سياسات الأسرة على جميع الأصعدة من أجل تحسين مستويات المعيشة وتوسيع نطاق الفرص المتاحة للأسر في جميع أنحاء العالم.

وقدمت السيدة نور المالكي عرضًا يتناول المؤتمر الدولي المقبل الذي سيعقد احتفالاً بالذكرى العشرين للسنة الدولية للأسرة في الدوحة يومي 16 و17 أبريل 2014 تحت رعاية صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر. كما تحدثت عن أهمية موضوع المؤتمر “تمكين الأسر: طريق للتنمية””، وأبرزت الأهداف الرئيسية والنتائج المتوقعة لهذا الحدث المهم.

وقد أتاحت جلسة الإحاطة هذه فرصة جيدة للمتحدثين والمشاركين لتبادل الآراء حول سُبل تمكين الأسر وعلى ضرورة إشراك الأسر في خطة التنمية لما بعد عام 2015.