معهد الدوحة الدولي للأسرة يعلن عن تعاونه مع شبكة الجزيرة الإعلامية

يُعلن معهد الدوحة الدولي للأسرة عن تعاونه مع شبكة الجزيرة الإعلامية كشريك إعلامي لمؤتمره السنوي الثاني حول البحوث والسياسات الأسرية، والمزمع إقامته تحت عنوان "تأثير الحروب والصراعات على الأسر العربية".

الدوحة، 10 أكتوبر 2016: أعلن معهد الدوحة الدولي للأسرة عن تعاونه مع شبكة الجزيرة الإعلامية لتكون شريكًا إعلاميًا رسميًا للمؤتمر السنوي الثاني حول البحوث والسياسات الأسرية، والمزمع إقامته تحت عنوان “تأثير الحروب والصراعات على الأسر العربية”.

وتنبع هذه الشراكة من إدراك الطرفين المشترك لتداعيات الحروب والصراعات في العالم العربي على الأسر العربية، حيث يشكّل التركيز الإعلامي لشبكة الجزيرة على القضايا الإنسانية أحد محاور الاهتمام الرئيسية لمعهد الدوحة الدولي للأسرة، والذي يُعنى بدور البحوث والسياسات الأسرية في ضمان مستقبل آمن وحياة كريمة للأسر المتأثرة بالحروب في المنطقة.

ومن المقرر أن تستضيف إحدى جلسات المؤتمر النقاشية ثلاثة من كبار مراسلي قناة الجزيرة في إطار تعاونها مع معهد الدوحة الدولي للأسرة، حيث سيتم استعراض ومناقشة تجاربهم على أرض الواقع في مناطق الحروب والصراعات. ومن المرتقب أن تسهم هذه الشهادات الحية في إثراء النقاش عبر تقديم أمثلة حية وتجارب ميدانية ملموسة. وستقام الحلقة النقاشية لشبكة الجزيرة الإعلامية تحت عنوان: “مراسلو الجزيرة: شهود على القضية الإنسانية”، وذلك في اليوم الأول من جدول أعمال المؤتمر بتاريخ 17 أكتوبر، من الساعة 1:00 وحتى 2:30 ظهراً، بعد الجلسة العامة الأولى.

كما ستدير السيدة غادة عويس، الصحفية اللبنانية والمذيعة الإخبارية بقناة الجزيرة، الجلسة العامة الثانية التي تقام تحت عنوان “دور وخبرات المنظمات غير الحكومية”، بمشاركة منظمات مجتمع مدني دولية وإقليمية، مثل منظمة أنقذوا الأطفال، والهلال الأحمر القطري، ومؤسسة عامل الدولية، وذلك خلال اليوم الثاني للمؤتمر بتاريخ 18 أكتوبر، من الساعة 9:00 وحتى 10:30 صباحاً. وتعمل السيدة غادة عويس كمذيعة إخبارية في قناة الجزيرة منذ عام 2006، حيث قامت بتغطية الصراع الدائر في سوريا، وغيرها من دول الجوار.

وعلّقت السيدة نور المالكي الجهني، المدير التنفيذي لمعهد الدوحة الدولي للأسرة، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، على الشراكة مع شبكة الجزيرة الإعلامية بالقول: “إننا سعداء جداً بالتعاون مع شبكة الجزيرة الإعلامية في المؤتمر السنوي الثاني حول البحوث والسياسات الأسرية، إذ يهدف معهد الدوحة الدولي للأسرة إلى توفير منصة جامعة لبحث ومناقشة دور البحوث والسياسات الأسرية في تعزيز رفاهة الأسرة العربية وحماية أفرادها. ولا يساورنا شك في قدرة الجزيرة على إثراء مجريات المؤتمر عبر تقديم البراهين الحية على القضايا المتداولة في جلسات المؤتمر، وذلك عبر استعراض تجربتها في تغطية الآثار المدمرة للحروب والصراعات على الأسر العربية”.

كما علّق السيد محمد الرميحي، مدير دائرة الهوية المؤسسية والاتصال والتسويق بشبكة الجزيرة الإعلامية، بالقول: “تتشرف شبكة الجزيرة الإعلامية بأن تكون الشريك الإعلامي الرسمي للمؤتمر السنوي الثاني حول البحوث والسياسات الأسرية، والذي يسلط الضوء على المحنة الإنسانية للأسر النازحة واللاجئة في مناطق النزاع بمنطقة الشرق الأوسط. ومن خلال هذه الشراكة، تسعى شبكة الجزيرة الإعلامية إلى تعزيز مكانة القضايا الإنسانية كمحور رئيسي في تغطياتها الإخبارية”.

وسيتم عرض فيلم وثائقي من إنتاج قناة الجزيرة الوثائقية بعنوان “سوريا: دون قيود” في اليوم الثاني من المؤتمر، كما سيستضيف المؤتمر معرضًا فوتوغرافيًا لمصوري قناة الجزيرة بعنوان “الأسرة العربية في بؤر الحروب والصراعات”، حيث سيتم إلقاء الضوء على معاناة الأسر العربية في ظل الحروب والصراعات. وستتم تغطية المؤتمر من قبل قناة الجزيرة مباشر بصورة حية.