معهد الدوحة الدولي للأسرة يشارك في ندوة “مواجهة الظواهر والمشكلات الاجتماعية” – المنامة , البحرين

الشؤون الاجتماعية بدول مجلس التعاون الخليجي العربية في العاصمة البحرينية المنامة في الفترة من 4 إلى 6 مايو 2014.

وقد مثل المعهد في هذه الندوة الدكتور محمد محيي الدين، مدير قسم البحوث الأسرية بالمعهد، والأستاذ ثاني المضاحكة الباحث بالقسم، حيث قدم الدكتور محي الدين ورقة بحثية أحدثت زخمًا نقاشيًا كبيرًا حول موضوع الطلاق.

فتحت عنوان: “أبغض الحلال: نحو منظور مختلف لفهم الطلاق وآثاره في مجتمعات الخليج العربية” قدم الدكتور محيي الدين ورقته البحثيه و التي سعت لتقديم صورة لواقع الطلاق في مجتمعات الخليج العربية استناداً للبيانات الإحصائية والدراسات المتاحة. وانتقدت الورقة ميل دراسات الطلاق إلى التركيز على الآثار المباشرة على الأسرة التي تفككت بسبب الطلاق (الزوج والزوجة المطلقين وأبنائهما) وطالبت بالنظر إلى القضية من منظور أكثر رحابة من خلال التركيز على قضايا تأثير الطلاق على ديموجرافيا الخصوبه و بالتالي إعادة انتاج قوة العمل ، و برامج الضمان الاجتماعي , و قطاعات الإسكان و الخدمات القانونيه والبيئة.
و بمراجعة الأدبيات المتاحة شددت الورقة البحثية على تبني منهجية موحدة لدراسة موضوع الطلاق في بلدان الخليج العربية واستخلاص دلالاته وتقديم قبس معرفي تستهدي به عمليه صنع السياسات في هذه البلدان.

وقداهتم معهد الدوحة الدولي للأسرة بتنفيذ التوصيات التالية التي تمخضت عن الندوة:

– القيام بدراسة مسحية لمشكلة الطلاق فى دول مجلس التعاون من خلال تبني منهجية موحدة لقياس الآثار الفردية والأسرية والاجتماعية وذلك بالتعاون بين المكتب التنفيذي ومعهد الدوحة الدولي للأسرة.

– إعداد تقرير إقليمي خليجي حول تحديات الأسرة وقضاياها ومشكلاتها فى الدول الأعضاء، على أن يتم ذلك بالتعاون بين المكتب التنفيذي وهيئات وجامعات ومراكز أبحاث معنية بالأسرة فى دول مجلس التعاون.