معهد الدوحة الدولي للأسرة والوفد الدائم لدولة قطر لدى الأمم المتحدة يستكشفان تأثير ترتيبات العمل المرنة على الأسر

نظم معهد الدوحة الدولي للأسرة، بالتعاون مع الوفد الدائم لدولة قطر لدى الأمم المتحدة وشعبة التنمية الاجتماعية الشاملة، إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية لدى الأمم المتحدة، جلسة للإحاطة معنية بالتنمية المستدامة حول “العلاقات الأسرية وترتيبات العمل المرنة: الطريق إلى الأمام”، في 6 يوليو 2021.

افتتح المنتدى بملاحظة تمهيدية لسعادة السفيرة الشيخة علياء أحمد بن سيف آل ثاني، المندوب الدائم لدولة قطر لدى الأمم المتحدة، تلاها كلمة ترحيبية من الدكتورة شريفة نعمان العمادي، المدير التنفيذي لمعهد الدوحة الدولي للأسرة.

وشمل الحدث أيضاً حلقة نقاش، شارك فيها سعادة السفير الدكتور أحمد بن محمد المرخي، المستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، والسيد خالد النعمه، مدير إدارة السياسات الأسرية بمعهد الدوحة الدولي للأسرة، عضو مؤسسة قطر، والدكتورة سارة علي عبدالله، باحث زميل في معهد قطر لبحوث الطب الحيوي، التابع لجامعة حمد بن خليفة. أدارت الجلسة السيدة ريناتا كاكزمارسكا، مسؤول الأسرة، الأمم المتحدة ، قسم الشؤون الاقتصادية والاجتماعية.

غطت المناقشة عدة مواضيع مُستمدة من منظور الأمم المتحدة، والأكاديميين، وصانعي السياسات، والشباب وأولياء الأمور. وقدمت لمحة عامة عن السياسات والإجراءات التي تمارس في جميع أنحاء العالم لتنفيذ ترتيبات العمل المرنة، وكيف تؤثر هذه الهياكل بشكل إيجابي على العلاقات، وأدوار الوالدين، وتشارك المسؤوليات ضمن الأسرة الواحدة.

هذا المنتدى هو جزء من مبادرة إحاطة الدوحة التي أطلقها معهد الدوحة الدولي للأسرة، وتهدف إلى توفير منصة للحكومات والمجتمع المدني وكيانات الأمم المتحدة، للمشاركة في حوار لتطوير فهم أفضل للتقدم الذي أحرزته الأسر والتحديات التي تواجهها، وتبادل دروس قيمة بشأن الأدلة والابتكارات الجديدة التي تستهدف الأسر.

لمشاهدة الفيديو اضغط على الرابط https://youtu.be/ixQmAYJWGjg

العرض التقديمي للسيد خالد النعمة اضغط هنا

العرض التقديمي للدكتورة سارا علي العبدالله  اضغط هنا